تعرف على حقيقة اعتقال أبو تريكة "

تعرف على حقيقة اعتقال أبو تريكة "
    تعرف على حقيقة اعتقال أبو تريكة "بالون اختبار" لقياس رد الفعل لو نُفذ القرار

    لفت الرد الذي قالته مصادر بمكتب النائب العام حول نفي صدور قرار بضبط وإحضار اللاعب الشهير محمد أبو تريكة "حتى الآن" انتباه خبراء قانون ونشطاء قالوا إنها "إشارة إلى إمكانية صدور مثل هذا القرار في وقت لاحق"، وأن تسريب أنباء اعتقاله لصحف موالية للسلطة "بالون اختبار" لقياس رد الفعل لو جرى اعتقاله بسبب الشعبية الكبيرة التي يحظى بها والغضب الشعبي على أنباء مصادرة أمواله، وقول مؤيديه للسلطة من أنصار أبو تريكة "ليس كل الإخوان وحشين".


    وفي هذا السياق لوحظ إطلاق الأذرع الإعلامية للنظام حملة لاغتيال شخصية "أبو تريكة" عبر الهجوم عليه، وتشويه سمعته، والترويج للاتهامات بأنه إخواني وداعم للإرهاب، وأنه ليس على رأسه ريشة وأن مبارك "بطل الضربة الجوية" دخل السجن، وأنه لا يوجد أحد فوق القانون حتى لو كان معشوقًا للجماهير كـ"محمد أبو تريكة".

    ونقلت صحف ومواقع إخبارية داعمة للسلطة تصريحات عن مصادر أمنية قالت فيها إن "النائب العام هشام بركات أصدر قرارًا بضبط وإحضار قائد المنتخب المصري السابق للتحقيق معه في اتهامات بتمويل منظمات إرهابية".

    ثم نفت وزارة الداخلية المصرية الأنباء التي ترددت عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن ضبط واعتقال اللاعب الشهير "محمد أبو تريكة"، الذي تحفظت لجنة مصادرة أموال الإخوان على أمواله وممتلكاته، وقال العميد ياسين صيام مدير العلاقات والإعلام بمديرية أمن الجيزة - في بيان له - إنه لا صحة لما تردد عن قيام إحدى حملات تنفيذ الأحكام بإلقاء القبض على "أبو تريكة" أو صدور أي قرارات بضبطه. 

    كذلك أكدت لجنة حصر وإدارة أموال جماعة الإخوان عدم تقدمها بأي بلاغات للنيابة ضد اللاعب المعتزل تطالب فيها بالقبض عليه بعد قرارها السابق بالتحفظ على أمواله، كما نفى مصدر في اللجنة الأنباء التي ترددت عن مطالبة اللجنة النيابة العامة بفتح تحقيق موسع حول أموال شركة "أصحاب تورز" أو التحقيق في مخالفات شابت الأموال الخاصة بـ"أبو تريكة" في البنوك.

    تضاربت الأنباء في الساعات الأخيرة عن قيام قوات الأمن المصرية بإلقاء القبض على لاعب كرة القدم الشهير محمد "أبو تريكة" على خلفية اتهامه بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، وكثيرًا ما تلجأ السلطات المصرية إلى تسريب بعض الأخبار عن إلقاء القبض على شخصية مشهورة، ثم تبادر بنفي الخبر؛ بهدف قياس رد الفعل المتوقع إزاء القرار، أو تمهيد الطريق لتنفيذه لاحقًا.

    جهات سيادية تدير أمواله!

    وكشف خالد رامي وزير السياحة - خلال تصريحات تلفزيونية - أن جهات سيادية لم يسمها كلفت إحدى شركات السياحة بإدارة الشركات الثماني الصادر بحقها قرار بالتحفظ عليها، ومن بينها شركة "أصحاب تورز" المملوكة لـ"أبو تريكة" للحفاظ على حقوق باقي الشركاء الذين لا علاقة لهم بجماعة الإخوان؛ ما أثار علامات استفهام حول سر اهتمام الجهات السيادية بملف أبو تريكة، وقال مراقبون إن السبب ربما حساسية الملف وشعبية اللاعب ورد الفعل الغاضب علي السلطة.

    ويحظى أبو تريكة بشعبية جارفة في مصر؛ حيث شارك في صنع انتصارات لا تنسى مع منتخب مصر والنادي الأهلي، وأسعد عشرات الملايين من المصريين والعرب لسنوات طويلة قبل اعتزاله، من بينها قيادته للأهلي للتتويج بـ25 بطولة محلية وقارية وقيادته لمنتخب مصر للفوز بلقبي أمم إفريقيا عامي 2006 و2008.
    المصدر : كلمتى
    Unknown
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ايجى جول .

    المتابعون