اخبار

آخر الأخبار

اخبار

تقرير| من أفضل قبل الكلاسيكو ميسي أم رونالدو؟

تقرير| من أفضل قبل الكلاسيكو ميسي أم رونالدو؟

ساعات تفصل عشاق كرة عن أقوى مباريات الموسم كما يعتبرها الكثير حول العالم، مباراة برشلونة أمام ريال مدريد ضمن مباريات الجولة الـتاسعة من الدوري الإسباني.



الكلاسيكو كما يحب ان يطلق عليه عشاق المستديرة إكتسب في السنوات الأخيرة شهرة أكبر من السنوات التي تسبقها بشكل نسبي بسبب ثنائي يطلق عليهم البعض لاعبين من خارج هذا العالم، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كرستيانو رونالدو.

وفيما يلي نقدم مقارنة بين موسم الثنائي الأفضل في العالم في أخر ستة أعوام حتى الأن.

صناعة الأهداف

ميسي

النجم الأرجنتيني بدأ الموسم الجاري وهو منتشي بوصافة كأس العالم مع منتخب بلاده على الرغم من خسارة النهائي إلا ان تألق ميسي في بداية الموسم وضح في لزملائه.

فميسي الذي شارك في ثمانية مباريات بالدوري نجح في صناعة سبعة أهداف أي بمعدل هدف كل 72 دقيقة وهو رقم تصدر به قائمة صناع اللعب في الدوري الإسباني.

رونالدو

أما النجم البرتغالي فبعد 630 دقيقة كاملة لعبها على مدار سبعة مباريات لم ينجح سوى في صنع هدف وحيد وهو أمر غريب على الدون كما يحب عشاقه ان يُطلق عليه، إلا انه عوض هذا الأمر في ناحية أخرى نتطرق لها فيما بعد.

أسباب تفوق ميسي في صناعة اللعب

ميسي هذا الموسم وتحت قيادة الإسباني لويس إنريكي يقدم شكل مختلف في لعبه فاللاعب أصبح يخرج خارج منطقة الجزاء كثيراً وأصبح دوره في صناعة الأهداف يتساوى تقريباً مع دوه في إحرازها.

ميسي أصبح الممول الرئيسي لأهداف البرازيلي نيمار في الليجا وبشكل نادر شاهدنا النجم الأرجنتيني يصنع لتشافي متعده صنع أهداف ميسي في السنوات الأخيرة.

في الواقع فكل هذا له اسباب اخرى فميسي هذا الموسم فقط مرر 468 كرة بمعدل حوالي 58.5 تمريرة في المباراة.

ومن ضمن هذه التمريرات كان هناك 28 فرصة هدف محقق لزملائه نجحوا في إحراز 7 منها.

بينما كانت ارقام رونالدو في نفس النقطة ضعيفة بالنسبة لأرقام نجم الفريق الكتالوني فكرستيانو مرر حوالي 274 تمريرة حتى الأن بمعدل 39.1 تمريرة في المباراة من بينهم 18 فرصة خطيرة.

إحراز الأهداف

رونالدو

يبدو إن نهاية الموسم الضعيفة لرونالدو في كأس العالم حفزته ليبدأ الموسم الحالي بشكل مغاير فالنجم البرتغالي نجح في أول سبعة مباريات بالليجا ان يكون صاحب افضل بداية في تاريخ البطولة الإسبانية.

رونالدو أحرز حتى الأن في 630 دقيقة 15 هدف بمعدل تاريخي بالليجا.

ميسي

ربما سبعة أهداف في ظروف عادية ومنافسة أقل مستوى من تلك التي يضعه فيها الجميع مع رونالدو تكون رقم جيد لأي لاعب في العالم لكن ليس لميسي.

فالسبعة أهداف التي أحرزها البرغوث أقل من نصف عدد اهداف رونالدو الذي شارك في مباراة أقل من ميسي.

أسباب تفوق رونالدو في التهديف

أنشيلوتي إستعان برونالدو هذا الموسم كرأس حربة صريح في ثلاثة مباريات أحرز فيها رونالدو تقريباً نصف أهدافه مع ريال مدريد.

إلا ان هذا ليس السبب الوحيد لتفوق رونالدو فالدون يحاول على المرمى أكثر من أي لاعب بالدوري الإسباني ويسدد حوالي سبعة كرات في كل مباراة بالدوري على مرمى الخصم وسدد حتى الأن 48 تسديدة تقريباً.

بينما على الجانب الأخر نرى إن ميسي يأتي خلف رونالدو مباشراً في هذه النقطة بحوالي 4.5 تسديدة على مرمى الخصوم أي أقل بما يزيد عن الـ 30 % من تسديدات رونالدو.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ايجى جول

2009