اخبار

آخر الأخبار

اخبار

رجولة” و حماس جاري ميديل لاعب تشيلي الذي ركض 10 كيلومتر وهو مصاب !

وسام النمر - كثيرا ما يتحجج بعض اللاعبين باصابتهم و عدم قدرتهم على الركض او تأدية مهامه تجاه منتخب بلاده ..



 الا ان اللاعب جاري ميديل مدافع منتخب تشيلي و فريق كارديف سيتي الانجليزي رفض أن توقفه الالام التي لازمته طوال 109 دقيقة عن تأدية واجبه تجاه منتخب بلاده و الدفاع عن الوانها بفخر.

تكمن “رجولة” و حماس جاري ميديل في رغبته الشديدة لخدمة بلاده و التضحية بجسده لأجلها و لأجل تأهل تشيلي الى دور الثمانية و يكفي انه ركض 10 كيلومتر كانت بها التحامات و معارك في خط الدفاع مع الهجوم البرازيلي حتى جائت الدقيقة 109 ليتوقف جاري عن الركض و يعترف بانه قواه قد خارت.

هذا اللاعب تأخذنا تضحيته للاعب اخر .. نجم كبير .. احسن لاعب في العالم وهو كريستيانو رونالدو نجم المنتخب البرتغالي و ريال مدريد الأسباني الذي ظل يشتكي من اصابته طوال المونديال حتى لوحظ انه طوال المونديال لم يركض سوى 27 كيلومترا في ثلاثة مباريات اي بمعدل 9 كيلومتر في المباراة وهو أقل مما ركضه “المدافع” جاري ميديل الذي لم يهتم لاصابته التي عانى منها منذ مباراة هولندا و لم تؤثر على قدرته في صد هجمات البرازيل يوم أمس.

و بالنظر الى المعدل الكلي للمسافة التي غطاها المدافع التشيلي خلال المونديال فقد قطع مسافة 39.3 كيلومتر في حين قطع كريستيانو رونالدو الذي لعب كمهاجم ثالث في خطة البرتغال التي كانت 4-3-3 مسافة قدرها 28.2 كيلومتر.

و عن جاري قال مدرب تشيلي جورجي سامباولي :” انه رجل حقيقي لا يهمه اي شيء سوى خدمة منتخب بلاده فهو يعاني من شد عضلي و اجهاد في عضلات فخذه من قبل المباراة الا ان هذا لم يؤثر على ادائه و لو أننا كنا تأهلنا ربما كان مصيره أن لا يلعب المباراة المقبلة بسبب قدر الجهد الذي بذله”.

يذكر ان ادار جاري ميديل و بكائه كان له ردت فعل كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي و خاصة تويتر الذي ربطوه بشكوى كريستيانو رونالدو الدائمة من الاصابة و ربطه لركبته مقارنة لربط لاعب تشيلي فخذه كاملة حتى لم يعد بها مكان لوضع الشريط اللاصق.





التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ايجى جول

2009